الاسبوع الخليجي للسكري

0 0

اليوم العالمي للسكري

14 نوفمبر 2022

 

مرض السكري

يحدث مرض السكري عندما لا يستطيع الجسم امتصاص السكر (الجلوكوز) في خلاياه واستخدامه للحصول على الطاقة، وهذا يؤدي إلى تراكم السكر الزائد في مجرى الدم.

يمكن أن يؤدي عدم التحكم في مرض السكري إلى عواقب وخيمة، مما يتسبب في تلف مجموعة واسعة من أعضاء الجسم وأنسجته - بما في ذلك القلب والكلى والعينين والأعصاب.

ماهي أنواع مرض السكري؟

-         داء السكري من النوع 1: هذا النوع هو مرض مناعي ذاتي، مما يعني أن الجسم يهاجم نفسه. في هذه الحالة، يتم تدمير الخلايا المنتجة للأنسولين في البنكرياس. ما يصل إلى 10٪ من الأشخاص المصابين بداء السكري لديهم النوع 1. عادة ما يتم تشخيصه لدى الأطفال والشباب (ولكن يمكن أن يتطور في أي عمر). كان يعرف ذات مرة بإسم مرض سكري "الأحداث". يحتاج الأشخاص الذين يصابوا بداء السكري من النوع 1 إلى تناول الأنسولين كل يوم. هذا هو السبب في أنه يسمى أيضا مرض السكري المعتمد على الأنسولين.

-         داء السكري من النوع 2: مع هذا النوع، لا ينتج الجسم ما يكفي من الأنسولين أو أن خلايا الجسم لا تستجيب بشكل طبيعي للأنسولين. هذا هو النوع الأكثر شيوعا من مرض السكري. ما يصل إلى 90-95٪ من مرضى السكري لديهم النوع 2. وعادة ما يحدث في منتصف العمر وكبار السن. تشمل الأسماء الشائعة الأخرى للنوع 2 من مرض السكري لدى البالغين ومرض السكري المقاوم للأنسولين.

-         ما قبل الإصابة بالسكري: هذا النوع هو المرحلة التي تسبق مرض السكري من النوع 2. مستويات الجلوكوز في الدم أعلى من المعتاد ولكنها ليست عالية بما يكفي ليتم تشخيصها رسميا بمرض السكري من النوع 2.

-         سكري الحمل: يتطور هذا النوع لدى بعض النساء أثناء الحمل. عادة ما يختفي سكري الحمل بعد الولادة. ومع ذلك، فإن المرأة المصابة بسكري الحمل، يكون أكثر عرضة للإصابة بمرض السكري من النوع 2 في وقت لاحق من الحياة.

 

تتضمن عوامل خطر الإصابة بداء السكري من النوع 1 ما يلي:

-         وجود تاريخ عائلي (أحد الوالدين أو الأشقاء) لمرض السكري من النوع 1.

-         إصابة البنكرياس (مثل العدوى أو الورم أو الجراحة أو الحادث).

-         وجود أجسام مضادة ذاتية (أجسام مضادة تهاجم أنسجة أو أعضاء الجسم عن طريق الخطأ).

-         الإجهاد البدني (مثل الجراحة أو المرض).

-         التعرض للأمراض التي تسببها الفيروسات.

عوامل الخطر لمقدمات داء السكري

تتضمن عوامل الخطر لمقدمات السكري وداء السكري من النوع 2 ما يلي:

-         التاريخ العائلي (الوالد أو الأخوة) لمقدمات السكري أو مرض السكري من النوع 2.

-          أن تكون من ذوات البشرة السمراء أو من أصل إسباني أو أمريكي أصلي أو عرق آسيوي أمريكي أو من جزر المحيط الهادئ.

-          زيادة الوزن / السمنة.

-         ارتفاع ضغط الدم.

-         انخفاض الكوليسترول الحميد (الكوليسترول "الجيد") وارتفاع مستوى الدهون الثلاثية.

-         عدم النشاط البدني.

-          أن يكون العمر 45 عاما أو أكثر.

-          الإصابة بسكري الحمل أو ولادة طفل يزن أكثر من 9 أرطال.

-         الإصابة بمتلازمة المبيض المتعدد الكيسات.

-         وجود تاريخ لأمراض القلب أو السكتة الدماغية.

-          أن تكون مدخنا.

 

تتضمن عوامل خطر الإصابة بسكري الحمل ما يلي:

-         التاريخ العائلي (الوالد أو الأخوة) من مقدمات السكري أو مرض السكري من النوع 2.

-         أن تكون أمريكيا من أصل أفريقي أو من أصل إسباني أو أمريكيا أصليا أو أمريكيا آسيويا.

-         زيادة الوزن / السمنة قبل الحمل.

-         أن يكون العمر أكثر من 25 عاما.

 

تشمل أعراض مرض السكري ما يلي:

-         زيادة العطش.

-         الشعور بالضعف والتعب.

-         عدم وضوح الرؤية.

-         خدر أو وخز في اليدين أو القدمين.

-         القروح أو الجروح بطيئة الشفاء.

-         فقدان الوزن غير المخطط له.

-         كثرة التبول.

-         العدوى المتكررة غير المبررة.

-         جفاف الفم.



طرق العلاج من داء السكري حسب كل نوع:

أولا: داء السكري من النوع 1

·         الأنسولين هو العلاج الرئيسي لمرض السكري من النوع 1. يحل محل الهرمون الذي لا يستطيع الجسم إنتاجه.

·         يشيع استخدام أنواع مختلفة من الأنسولين من قبل الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع 1. وهي تختلف في مدى السرعة التي تبدأ بها في العمل والمدة التي تستمر فيها آثارها كما يلي:

الأنسولين سريع المفعول: يبدأ العمل في غضون 15 دقيقة وتستمر آثاره لمدة 2 إلى 4 ساعات

الأنسولين قصير المفعول: يبدأ العمل في غضون 30 دقيقة ويستمر من 3 إلى 6 ساعات

الأنسولين متوسط المفعول: يبدأ العمل في غضون 2 إلى 4 ساعات ويستمر من 12 إلى 18 ساعة

الأنسولين طويل المفعول: يبدأ العمل بعد 2-6 ساعة من الحقن ويستمر حتى 24-36 ساعة أو أكثر

الأنسولين المخلوط مسبقا: يبدأ العمل في غضون 5 إلى 60 دقيقة ويستمر من 10 إلى 16 ساعة

ثانيا: داء السكري من النوع 2

يمكن أن يساعد النظام الغذائي وممارسة الرياضة بعض الأشخاص على إدارة مرض السكري من النوع 2.

إذا لم تكن تغييرات نمط الحياة كافية لخفض نسبة السكر في الدم، فستحتاج إلى تناول الدواء/ الأدوية حسب شدة الحالة.

فئات الأدوية:

- مثبطات ألفا غلوكوزيد

- مثبطات DPP-4

- ببتيدات تشبه الجلوكاجون

- ميليتينيدس

- مثبطات SGLT2

- السلفونيل يوريا

- ثيازوليدينديونيس

 

قيم المقال:
عدد المشاهدات :62
المحرر


التعليقات (0)

اترك تعليقك