اسباب التوعية بالرضاعة الطبيعية

0 0

أهمية الرضاعة الطبيعية للطفل والأم

الرضاعة الطبيعية توفر العديد من الفوائد الصحية للأم المرضع والطفل.

كما يمثّل حليب الأم أحد المصادر المهمة للطاقة والعناصر الغذائية بالنسبة للأطفال الذين تراوح أعمارهم بين 6 أشهر و24 شهرًا.

ويجب أن نعلم أن حليب الثدي يتكيف مع نمو الطفل ليقوم بتلبية احتياجاته المتغيرة.

كما أن الحليب الاصطناعي لا يقوم بتوفير نفس الحماية من المرض ولا يقوم بمنح الأم أي فوائد صحية.

الرضاعة الطبيعية لها فوائد طويلة الأجل للطفل، فكلما طالت فترة الرضاعة استمرت الحماية من الأمراض وزادت الفوائد الصحية للأم .

 

نبذة عن فوائد حليب الأم

حليب الأم هو الغذاء المثالي للطفل فهو مصمم لكي يوفر للطفل جميع العناصر الغذائية من أجل النمو الصحي السليم،

كما يتكيف حليب الثدي مع نمو الطفل لتلبية احتياجات الطفل المتغيرة،

كما أنه يحميه من الالتهابات والأمراض الكثيرة، بالإضافة أنه يسهل الحصول عليه ومتوفر كلما احتاج إليه طفلك.

حيث أنه تساهم الرضاعة الطبيعية في خلق علاقة حميمية قوية بين الأم وطفلها، وإشعاره أيضا بالحنان والدفء.

 

ما هو اللبأ وما هي أهم فوائده؟

اللبأ وهو أول الحليب الذي يخرج من الثدي عند الرضاعة في أول الأيام بعد الولادة، وهو سائل سميك أصفر اللون يصنف أنه غني جدًا بالبروتين والأجسام المضادة التي تساعد بدورها على منع الاصفرار عند المواليد أو ما يعرف بـ (اليرقان)، والحفاظ على صحة الطفل.

يمكن للأم عادةً البدء في الرضاعة الطبيعية في غضون ساعة أو نحو ذلك من ولادة طفلها، فهل تعلم أنه كلما زاد مقدار الحليب الذي يرضعه الطفل، زاد مقدار الحليب الذي يقوم الثدي بتكوينه !

 

أهم الفوائد الصحية من خلال الرضاعة الطبيعية:

فوائد حليب الأم للطفل:

يحتوي حليب الأم على جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها الطفل خلال فترة الأشهر الستة الأولى.

كما يحتوي حليب الأم على مجموعة من العوامل التي بدورها تحمي الطفل في حين أن الجهاز المناعي ما زال في مرحلة التطور.

يساعد حليب الأم الطفل على مقاومة العدوى والمرض، كما يحدث حتى في وقت لاحق من الحياة.

يقلل من خطر مرض السمنة على المدى البعيد.

ويساعد حليب الأم على تطوير الوظائف للعينين والدماغ وأنظمة الجسم الأخرى.

كما تساعد الرضاعة الطبيعية على تطوير الفك.

وهناك حقيقة أن الأطفال الذين تمتعوا برضاعة طبيعية في طفولتهم يحققون نتائج أفضل في اختبارات الذكاء.

كما لا ينصح بشدة بإعطاء أي شيء سوى حليب الأم لمدة الستة أشهر الأولى (26 أسبوعًا) من حياة الطفل.

قيم المقال:
عدد المشاهدات :71
نشر هذا المقال


التعليقات (0)

اترك تعليقك