العلاقة بين الإكتئاب والرياضة

0 0

العلاقة بين الإكتئاب والرياضة

 

حاول العالم الدكتور بالشين ليند (Balchin, Linde et al) أن يتعرف على العائد من الرياضة المُكثّفة على الإكتئاب، فقام باختيار عينة من الرجال ممن يُعانون من اكتئاب متوسط وتم تقسيمهم عشوائيًا إلى 3 مجموعات مختلفة حسب شدة الرياضة، وخضعوا لبرنامج رياضي مدته 6 أسابيع، بمعدل أربع ساعات في اليوم لمدة ثلاثة أيام في الأسبوع. وتم قياس مؤشرات الإكتئاب ومستوى بيتا إندورفين  Endorphins أسبوعياً. وجدوا أنّ مجموعة الرياضة المُكثفة والمتوسطة تحسنت عندهم مستويات الإكتئاب، بينما مجموعة الرياضة الخفيفة لم تتحسن عندهم نتائج بيتا إندورفين.

وفي دراسة أخرى، قام الدكتور فرانك أدكينز (Frank, Adkins et al) بدراسة العلاقة بين الرياضة والاضطرابات النفسية عند طلاب الكلية، وكان الهدف معرفة العلاقة بين ممارسة الرياضة والاكتئاب/ القلق في عينة طلاب الكلية، فأخذ عينة عددها 821 طالبا، تم تحديد النشاط الجسدي لهم باستخدام استبيان النشاط الجسدي العالمي لتقدير المعدل الكلي للأيض لكل طالب المُستهلك في المشي، أو مستويات النشاط القوية إلى المعتدلة في الأسابيع السابقة. بعض المقاييس استخدمت أيضا لقياس القلق/ الاكتئاب. وكانت نتيجة هذه الدراسة أن هناك علاقة بين مستوى كثافة الرياضة والفوائد النفسية.

وفي دراسة استهدفت مقارنة مستوى الإكتئاب بين الطلاب الذكور الرياضيين وغير الرياضيين، شارك فيها أربعون (40) طالبا رياضيا يمارسون الرياضة الفردية، و40 طالبا رياضيا ممن يمارسون الرياضة الجماعية، وكان هناك (80) طالبا غير رياضي في الدراسة. أظهرت النتائج أن الإكتئاب بين الطلاب غير الرياضيين هو أكثر شيوعًا بكثير مما هو عليه في الطلبة الرياضيين.

من هذه الدراسات يمكننا أن نستخلص أنّ المشاركة في الأنشطة الرياضية والتمارين الجسدية بانتظام قد تُخفف من الإكتئاب ـ أو على الأقل ـ تجعله تحت السيطرة. كما أن ممارسة النشاط البدني بانتظام أو التمارين الرياضية قد تكون مفيدة مثل الأدوية أو العلاجات النفسية، وتوفر عددا من المزايا، منها:

1)   تقليل خطر الإصابة بالإكتئاب، في الوقت الحالي وفي المستقبل.

2)   استراتيجية فعّالة لإدارة الوزن ومخاطر مرض السكري والإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية المرتبطة بالإكتئاب.

3)   فعالة في الحد من أعراض الإكتئاب عند الأشخاص الذين يُعانون من اضطرابات ذهانية أخرى.

كما وإن المراجعة المنهجية أشارت إلى أن التمارين الهوائية مفيدة للأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب وفقا للبروتوكول الآتي: أن يتم ممارسة أي نشاط هوائي، بشكل خفيف أو متوسط، بمعدل 3-4 مرات في الأسبوع، ولمدة 30-40 دقيقة سواء كانت على انفراد أو ضمن مجموعة.

قيم المقال:
عدد المشاهدات :81
نشر هذا المقال


التعليقات (0)

اترك تعليقك