اللقاح المضاد لـ "كورونا" كيف يعمل لقاح (RNA) داخل جسم الإنسان

0 0

اللقاح المضاد لـ "كورونا"

كيف يعمل لقاح (RNA) داخل جسم الإنسان

من خلال التعاون القائم بين كلٍ من شركة بيونتك وفايزر تم إنتاج لقاح فيروس كورونا الذي يطلق عليه BNT162b2، حيث أظهرت نتائج التجارب السريرية أن نسبة نجاح اللقاح قد وصلت إلى 95 % للوقاية من فيروس كورونا المستجد، وتضم كل زجاجة من اللقاح 5 جرعات كل منها يتكون من 0.3 ملليلتر، ينبغي تذويب اللقاح قبل الاستخدام عن طريق محلول ملحي، على أن يتم الاستخدام خلال ست ساعات من تخفيف اللقاح.

وسنتناول في السطور التالية آلية عمل اللقاح طبقاً للبروفيسور/ فلوريان كرامار أستاذ اللقاحات وعلم الأحياء الدقيقة وعضو هيئة تحرير مجلة علم الفيروسات وهي:

1.   البروتينات الشائكة لفيروس كورونا

تعد البروتينات الشائكة (spike proteins) التي يتكون منها فيروس SARS-CoV-2، والتي يتم استخدامها في اختراق الخلايا البشرية هي الهدف الأساسي لكافة اللقاحات والأدوية المحتملة، ويعتمد هذا على المعلومات الجينية للفيروس مثل لقاح موديرنا Moderna، الذي يعتمد بناء البروتين الشائك.

2.   الرنا المرسال (mRNA)

يستعمل لقاح الحمض النووي الريبي المرسال (mRNA) للفيروس، حيث أنه يمكن تجزئته إلى قطع من خلال إنزيمات الجسم الطبيعية على أن يتم حقنه بشكل مباشر في الجسم، ومن أجل حماية اللقاح تعمل الشركة على لف الرنا المرسال من خلال فقاعات زيتية مكونة من جسيمات نانوية دهنية، ونتيجة هشاشته يتطلب حمايته من خلال ثلج جاف، حتى لا يتم تكسير جزئيات الرنا المرسال في درجة حرارة الغرفة، لذا تستخدم حاويات تصل حرارتها 70 (-94 درجة فهرنهايت) درجة مئوية من أجل ضمان نقل اللقاح بشكل آمن، كما أنه يحتوي على  أجهزة تعقب GPS وأجهزة استشعار حرارية.

3.   دخول الخلية

بعد حقن اللقاح داخل الجسم يتم الدمج بين جزئياته والخلايا، وبالتالي ينطلق mRNA، وتبدأ الخلايا في التعرف على جزئيات الخلية وبناء البروتينات الشائكة spike proteins ليتم كسر روابط  mRNA من اللقاح في النهاية عن طريق الخلية دون وجود أي أثر دائم، تسبب بعض البروتينات الشوكية في وجود شوكات تتحرك تجاه سطح الخلية وتلتصق بأطرافها، كما أن  الخلايا الملقحة تقوم بتفكيك البروتينات إلى أجزاء وإظهاره على سطحها، ويمكن من خلال جهاز المناعة التعرف على النتوءات البارزة وشظايا البروتين المرتفع.

4.   اكتشاف الدخيل

تشتمل الخلية الملقحة حين تموت على الكثير من البروتينات الشوكية وشظايا البروتين التي تستطيع الخلايا المناعية التي يطلق عليها الخلية المقدمة للمستضد (antigen-presenting cell) التخلص منها، وذلك من خلال الخلايا التائية المساعدة (helper T-cells) التي تستشعر الخطر حين تظهر شظايا من البروتين الشائك على سطح الخلايا، وبالتالي تبدأ باستدعاء الخلايا المناعية المسئولة عن مهاجمة العدوى.  

5.   صنع الأجسام المضادة

الجسم المضاد (Antibody): هو بروتين يتم إنتاجه من خلال الجهاز المناعي يستطيع الالتحام بمسببات الأمراض مثل فيروس كورونا وذلك كي يمنع إصابة الخلايا، على أن تقوم الخلايا البائية (B-cells) بالالتصاق بطفرات أو شوكات فيروس كورونا والشظايا على سطح الخلايا التي تم تلقيحها، حيث تبدأ الخلايا البائية في تطويق البروتينات الشوكية، ومن ثم تعمل الخلايا التائية عل المساعدة بتنشيط الخلايا البائية، لكي تبدأ في التكاثر وإنتاج الأجسام المضادة (antibodies) التي تعمل على القضاء على البروتين الشائك.

6.   تدمير الفيروس

تعمل الأجسام المضادة على الالتحام بشوكات فيروس كورونا التاجي، والتي تستطيع التعرف على الفيروس والقضاء عليه، عن طريق منع التحام شوكات الفيروس بالمزيد من الخلايا، وبالتالي منع العدوى.

7.   قتل الخلايا المصابة

كما تستطيع الخلايا المقدمة للمستضد أن تنشط خلايا مناعية أخرى والتي يطلق عليها الخلية التائية القاتلة (killer T-cell)، وهي التي تعمل على البحث عن كافة الخلايا المصابة بفيروس كورونا من خلال شظايا البروتين الشائك الذي يتواجد على سطح تلك الخلايا ومن ثم تقوم بالقضاء عليها. 

قيم المقال:
عدد المشاهدات :146
نشر هذا المقال


التعليقات (0)

اترك تعليقك