اليوم العالمي للصدفية - أنواع الصدفية

0 0

اليوم العالمي للصدفية (3/6)

29 أكتوبر-5 نوفمبر 2020

تعد الصدفية من أمراض المناعة الذاتية، حيث يهاجم الجهاز المناعي خلايا الجسم  المختلفة، وبالتالي تحدث الإصابة بالصدفية، والتي قد تؤثر على  شكل الجلد بطريقة سيئة، إلا أنه من خلال التعرف على أنواع الصدفية وكيفية التعامل معها، يستطيع المريض القيام بنشاطاته اليومية وممارسة حياته الطبيعية دون أن يؤثر ذلك عليها.

حيث يتم تصنيف الصدفية إلي خمسة أنواع، وذلك طبقاً للإتحاد الدولي لجمعية الصدفية (International federation of psoriasis Association, ifpa)، حيث أن أغلبية أنواع الصدفية تختفي مع مرور الوقت، لذا تزداد احمرارها لعدة أسابيع أو شهور ثم تبدأ في التراجع وتهدأ لفترة الزمنية محددة إلي أن تصبح في حالة سكون وهدوء تام.

أنواع الصدفية

تتعدد أنواع الصدفية وتصل إلي خمسة أنواع وتتمثل في:

1)   الصدفية القشرية أو اللويحية: يعد هذا النوع من الصدفية هو الأكثر انتشاراً بنسبة 80% من الإصابات، والذي يظهر على شكل تورمات جلدية جافة وحمراء تغطيها قشور فضية اللون، مما يتسبب في شعور المصاب بالحكة الشديدة والحرقة وبالتالي الشعور بالألم وحدوث تشققات جلدية. 

2)   الصدفية العكسية: يظهر هذا النوع على مساحة كبيرة من طيات الجلد مثل الإبطين وتحت الثدي وما بين الفخدين، تركاً آثار كبيرة حمراء على الجلد، وتتفاقم الحالة كلما زاد الاحتكاك أو التعرق.

3)   الصدفية النقطية: في هذا النوع من الصدفية يكون المراهقين والأطفال هما الأكثر عرضه للإصابة به، بسبب الالتهابات البكتيرية التي قد يتعرضون لها مثل: التهاب الحلق، حيث يتسم هذا النوع من الصدفية بترك آثار صغيرة وردية اللون، ويختلف بذلك مع الصدفية اللويحية، فهو يشبه قطرات المياه وتظهر في الجزء العلوي من الجسم (الصدر والبطن والظهر) والقدمين والذراعين أيضاً.

4)   الصدفية البثرية: يظهر هذا النوع من الصدفية على شكل بثور قيحية بيضاء مع احمرار في جلد المصاب، أو على شكل آثار صغيرة الحجم في باطن اليد أو باطن القدم، كما يمكنها أن تظهر في صورة بقع كبيرة ومنتشرة في كافة أنحاء الجسم.

5)   الصدفية المحمرة للجلد: ويظهر هذا النوع من الصدفية على شكل طفح جلدي يصاحبه احمرار ناري في كافة أنحاء الجسم، مما يتسبب في الشعور بالحكة والحرقة الشديدة في الجلد وبالتالي حدوث تساقط في قشور الجلد، ومن الجدير بالذكر أن هذا النوع من الصدفية هو أقل نسبة في عدد الإصابات والانتشار أيضاً، إلا أنه الأكثر إيلاماً، لذا ينبغي الاهتمام باستشارة الطبيب المعالج في حالة تهيجه.

محفزات الصدفية

·      من محفزات الصدفية " الإسراف في تناول الكحوليات".

·      الضغوطات النفسية المختلفة.

·      الإصابة بعدوى بكتيرية مثل: الالتهابات الحلق أو الجلد.

·      قلة نسبة فيتامين (د) في الجسم.

·      إذا كنت مدخن أو تتعرض للتدخين السلبي.

·      تعرض الجلد إلي الحروق الناتجة عن الشمس أو الجروح.

·      قد تسبب بعض الأدوية المستخدمة في زيادة نسبة الإصابة بالصدفية مثل الأدوية التي تعالج اضطراب ثنائي القطب، أو الليثيوم، أو بعض الأدوية الشائعة مثل مثبطات بيتا، وأدوية الملاريا واليود.

الكلمات المفتاحية:

مرض الصدفية, اليوم العالمي لمرض الصدفية، الصدفية, مرض الصدفية بالصور, اعراض الصدفية, اسباب الصدفية, صدفية الجلد, صدفية الاظافر, مرض الصدفية والزواج, هل مرض الصدفية معدي, صدفية الوجه, هل مرض الصدفية خطير, صدفية الرأس, ماهو مرض الصدفية, داء الصدفية, مرض صدفية, علاج صدفية, اسباب مرض الصدفية, هل صدفية الشعر معدية, صدفية فروة الرأس, هل الصدفية مرض معدي, علاج صدفية الاظافر, مرض الصدف, بداية الصدفية, اعراض مرض الصدفية, اعراض الصدفية بالصور, صدفية الاطفال,

علاج صدفية الاظافر بالثوم, علاج صدفية الوجه, صدفية الراس, صدفية الاذن, مرض الصدفية في الشعر, علاج صدفية الجلد, مرض الصدفيه في الجلد, مرض الصدفية معدي.

قيم المقال:
عدد المشاهدات :33
نشر هذا المقال


التعليقات (0)

اترك تعليقك