الإيدز و حجم المشكلة

الإيدز وحجم المشكلة
……………………….

(37 مليون شخص يعيشون بالفيروس، الربع منهم لا يعرفون بأنهم مصابون)

في اليوم العالمي للإيدز، تشير آخر تقارير الأمم المتحدة الى أن هناك 37 مليون شخص يعيشون بفيروس نقص
المناعة البشرية في جميع أنحاء العالم، وهو أعلى رقم على الإطلاق، إلا أن الربع منهم لا يعرفون بأنهم مصابون
بالفيروس، وأحد الأسباب هو عدم معرفتهم بأهمية الفحص والتحليل المبكر عند الشك في الاصابة بالمرض. كما
وإن عدد الاصابات الجديدة بالمرض في عام 2017 بلغ 1.8 مليون شخص في العالم.

اللإيدز وأهمية الفحص والتحليل

• إن أهم طريقة لاكتشاف المرض هو التحليل، لأن الفيروس يعيش لسنوات في جسم الانسان بدون ظهور أي اعراض.
وهنا تكمن المشكلة حيث لا يمكن التمييز ولا التشخيص من المظهر الخارجي للشخص عن إمكانية إصابته بالفيروس من
عدمه في السنوات العشر الاولي من الإصابة.
• إن اختبار فيروس نقص المناعة البشري هو أمر ضروري لتوسيع نطاق العلاج وضمان حياة صحية ومنتجة لجميع
الأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة البشري ومنع انتقال العدوي.
• إن معرفة حالة الإصابة بفيروس نقص المناعة الذاتية تمكّن الناس من اتخاذ قرارات مستنيرة بشأن خيارات الوقاية
من فيروس نقص المناعة البشري، بما في ذلك الخدمات التي تمنع الأطفال من الإصابة بالفيروس، وتلك التي تحد من
تضرر الأشخاص الذين يتعاطون المخدرات عن طريق الحقن، وعمل ختان الذكور الطبي الطوعي،
واستخدام الواقي (condom) الذكوري والأنثوي وغيرها مما يحمي المجتمع من ظهور حالات جديدة ويحد من انتشار المرض.

الإيدز وتطورات العلاج والوقاية
هل تطورات علاجه والوقاية منه تبشر بقرب القضاء عليه؟

1. في العلاج، يسير التطور في العلاج قدما وبخطوات مذهلة، فبعد ان وصلت الأبحاث الي العلاج بحبة واحدة يوميا،
تجري الدراسات الان علي إبر يكون مفعولها طويل الأمد تؤخذ مرة كل ثلاثة أوأربعة اشهر وربما في القريب العاجل يصل
العلم لدرجة الشفاء انشاء الله كما هو الحال في فيروس الكبد الوبائي ج.
2. وفي الوقاية، توصل العلم منذ عدة سنوات الي حبوب وقائية تمنع من الإصابة بالفيروس لفئات معينة من الناس
اذا تم أخذها بإشراف أطباء مختصين (قبل التعرض للفيروس)، وهناك حبوب وقائية أخرى تؤخذ أيضا بعد التعرض لأي وضع
قد يسبب الإصابة بالفيروس لفترة بسيطة تساهم في منع الانتقال ومنع الإصابة بالفيروس.
3. ووفقا للمراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها CDC فإن الأشخاص غير المصابين بالفيروس الذين يتناولون
عقارا توليفيا (مشترك) بجرعة ثابتة كل يوم يتألف من عقارين مضادين للفيروسات
القهقرية هما تينوفوفير tenofovir و إمتريسيتابين emtricitabine يمكن أن يقلصوا خطر الإصابة بالفيروس خلال ممارسة
الجنس بأكثر من تسعين في المئة.

هل هناك لقاح واقٍ للإيدز؟
متى نقول وداعا لمرضٍ فتك بالملايين؟

أوضحت الدكتورة/ بتول سليمان/ استشاري امراض باطنة ومعدية بمستشفي شرق جدة وعضو الجمعية السعودية للأمراض
المعدية، أن الأبحاث مازالت مستمرة في مجال تطوير لقاح ضد الفيروس، وأنه لا يوجد حتى اليوم لقاح تم اعتماده ضد فيروس
نقص المناعة البشري/ متلازمة نقص المناعة المُكتسَبة “الإيدز”. ومع ذلك، فهناك عدد من الأمور المشجعة للغاية من أجل
تطوير لقاح فيروس نقص المناعة البشري، حيث أظهرت تركيبة من لقاحين، مستضد فيروس نقص المناعة البشري الذي يُعتبر
فيروس جداري مُعدل ولقاح يُسمى بلقاح الوحدة الفرعية للبروتين، أنها توفر حماية بنسبة تزيد عن 30٪ من الإصابة بفيروس
نقص المناعة في تايلاند، عام ٢٠٠٩، وقد وصفت التجربة بانها انجاز علمي لانها المرة الاولى التي يمكن فيها للقاح ان يمنع
الاصابة بالفيروس، ولا زالت تخضع لدراسات وتطويرات الى الآن.

هل الممارسات الخاطئة والمشبوهة هي فعلا السبب في الإصابة بالإيدز؟

أجابت الدكتورة/ بتول محمد سليمان/ استشاري امراض باطنة ومعدية بمستشفي شرق جدة وعضو الجمعية السعودية للأمراض المعدية:
ليست هذه هي الحقيقة في كل الأحيان، كما أنه ليس من حق أي شخص الحكم على الآخرين أو عزلهم ونبذهم وسلبهم
حقوقهم على أساس حالتهم الصحية. فنحن لا ننبذ مريض السكري حتى إذا جلب لنفسه المرض عن طريق عادات غذائية خاطئة،
ولا نمتنع عن معالجة المدخن عندما يصاب بسرطان الرئة. فلماذا نقف عند المتعايش مع الإيدز ونقرر مصيره بناء على حكمنا
أو توقعنا عن تصرفاته وسلوكه الشخصي!.
إن الأجدر بنا، كبشر، أن نتذكر أننا إذا جردنا الشخص المتعايش من كرامته فهذا يجردنا نحن من إنسانيتنا وأن كرامة أي فرد في
المجتمع من كرامة الجميع، وانتهاك حقوق فئة من المواطنين قد تؤدي إلى انتهاك حقوقنا جميعا، فعلينا احترام حقوق وخصوصية المتعايشين.

الإيدز والوقاية منه

أوصت منظمة الصحة العالمية بالآتي للوقاية من فيروس نقص المناعة البشري:

أولا: اجراء الاختبارات والحصول علي المشورة الخاصة بفيروس نقص المناعة والامراض المنقولة جنسيا عن طريق
العيادات المخصصة لذلك، وهي سرية تماما.
ثانيا: فحص النساء الحوامل لمنع انتقال العدوي للجنين، ان وجدت.
ثالثا: الوقاية عن طريق استخدام الواقي للذكور والاناث.
رابعا: الوقاية عن طريق اخذ العقاقير المضادة للفيروسات في مرحلة ما قبل وبعد التعرض.
خامسا: ختان الذكور الطبي.
سادسا: التوعية عن المخدرات واضرارها التي تنتج عن طريق الحقن.
سابعا: الحفاظ علي حقوق الانسان وكرامته قبل كل شيء ورفع الوصمة والتمييز عن المصابين بالفيروس.

Post Author: mm2admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *