وقاية المسنين من الأمراض

د. غسان وطفة: استشاري الشيخوخة
مدينة الملك سعود الطبية بالرياض

وقاية المسنين من الامراض تكون مثل غيرهم بشكل عام، ولكن قد تكون أقل فعالية كلما تقدم العمر أو تراجعت حالة المسن.
إن مفهوم الوقاية عند المسنين قد يختلف بعض الشئ عن الشباب وخاصة بالنسبة للامراض المزمنة واختلاطاتها بينما تبقى
الوقاية من الامراض الحادة وخصوصا الانتانية منها بنفس الاهمية عند الشباب فلقاح الانفلونزا أكثر أهمية ومنصوح به عند كبار
السن مثلاً.
إن مفهوم الوقاية من اختلاطات الامراض المزمنة يختلف عند المسنين ويقل أهمية مع تقدم الحالة حسب التصنيف المذكور
سابقا, فاذا كانت الوقاية عند المعمرين الاصحاء مهمة فإنها تتراجع بالاهمية عند المعمرين المعتمدين كلياً، ولكن يبقى الأكثر
اهمية في الوقاية هي منع أو تأخير المعمرين الاصحاء والضعفاء من الدخول في مرحلة الاعتماد الكلي، وذلك بالنشاطات اليومية
والمحافظة عليهم بمرحلة الشيخوخة النشطة التي تأخذ بعين الاعتبار جميع العوامل الطبية منها والنفسية والاجتماعية

Post Author: mm2admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *