ساكسندا

لقد تناقلت مؤخرا، وبشكل مكثف، وسائل الاعلام و السوشيال ميديا هذا الدواء الجديد ساكسندا (saxenda)
و مدى فعاليته في علاج السمنة ومضاعفاتها.

لقد تمت مراجعة المصادر العلمية الطبية العالمية الموثوقة حول هذا الدواء، و بالفعل نستطيع القول بان هذا
الدواء يعتبر انجازا علميا كبيرا ومفيدا ظهر قبل حوالي خمس سنوات و بدأ ينتشر سنة بعد سنة.

واذا عدنا الى تركيبة هذا الدواء (liraglutide) فنجد أنه كان في الاساس دواء يعطى لمرضى السكري من النوع
الثاني وكانت الجرعه ١،٨ مليجرام لكل سنتيمتر مكعب وكان يحمل اسم فيكتوزا (victoza) ووجد اثناء اعطائه لمرضى
السكري من النوع الثاني ان وزن هولاء المرضى قد نقص فتوجه الاهتمام في كيفيه تطويره ليكون علاجا للسمنة .
و بالفعل تم تطوير الدواء و أنتج بجرعه 6 ملليجرام لكل سنتيمتر مكعب لعلاج السمنة و اصبح اسمه ساكسندا (saxenda) .

ومما نؤكد عليه بعد المراجعة المستفيضة في المصادر العلمية ان هذا الدواء بالفعل يعد نقلة علمية كبيرة وجيدة وواعدة في
علاج السمنة، و لكنه في نفس الوقت ليس دواء سحريا كما يتوقعه الكثيرون في التخلص من السمنة بدون جهد ولا عناء.
إنه علاج كغيره يساعد في التخلص من السمنة. ولكي يعطي المفعول المأمول منه فهو يحتاج الى:
اولا :
وجود استعداد تام لدى المريض الذي يود اخذ هذا العلاج ليكون متعاونا ومنتظما في تطبيق تعليمات الطبيب المعالج.
ثانيا:
يحتاج هذا الدواء الى اتباع نظام غذائي محكم جيد من قبل استشاري التغذية.
ثالثا :
يحتاج ايضا الى ممارسة الرياضة المنتظمة يوميا.

ومما يثبت هذا القول الدراسة العلمية التي اجريت في هذا المجال على فعالية هذا الدواء وهي دراسة كبيرة و موسعة
شملت على ٣٧٠٠ شخص يعانون من السمنة وزيادة الوزن. فوجد في النتائج ان هذا الدواء يستطيع ان ينقص الوزن
بمقدار 5 في المئه (٥%) فقط عند ٦٧% من المشاركين، و استطاع ان ينقص الوزن بمقدار عشرة في الميه (١٠%) عند ٣٣%
من المشاركين في الدراسة، علما بأن المشاركين خضعوا لبرنامج غذائي ورياضي الى جانب أخذهم هذا الدواء .
ووجد ايضا أن نسبة كبيرة من مجموعة التحكيم التي نطلق عليها في الدراسات العلميه كنترول جروب (control group)
الذين أعطوا دواءا وهميا (placebo) ليس به المادة الفعالة لدواء ساكسندا، وجد انهم فقدوا من اوزانهم جزءا لا بأس به،
طبعا هم لم يتناولو العلاج ولكن خضعوا لبرنامج غذائي ورياضي فقط.
وهذا يثبت بأن هذا الدواء هو مساعد على علاج السمنة و التخلص منها مثله مثل بقية الادوية الاخرى.

و اهم شيء قبل بدء العلاج ما يلي :
١. ان يتم تحت اشراف استشاري الغدد الصماء.
٢. قناعة المريض وتعاونه في الالتزام بالبرنامج الغذائي و الرياضي.
٣. اخبار الطبيب المعالج بأي مضاعفات تظهر .

هذا وسيبقى قرار نجاح هذا الدواء ساكسندا رهن الايام والسنوات القادمة فهو لا يزال حديث عهد.

الدكتور عبد الحفيظ _ جدة

Post Author: mm2admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *