السمنة المركزية و مدى خطورتها

✾صحتك تهمنا✾

السمنة المركزية .. خطرها يصل للوفاة

يعتقد الكثيرون، خطأ، أن تمتعهم بوزن طبيعي أو قريب من الطبيعي يجعلهم يعيشون حياة صحية بعيدة عن امراض العصر المميتة. إلا أن دراسات حديثة أشارت الى عكس ذلك، ومنها ما تم نشره مؤخرا في الموقع الطبي يونيفاديس، من أن هناك بعض الدراسات الحديثة التي أظهرت نتائجها أن الأشخاص ذوي الوزن الطبيعي ويعانون في نفس الوقت من السمنة المركزية Central Obesity (تراكم الدهون في منطقة البطن وهي تعرف بالكرش أو البِطْنَة) سوف يعانون من نتائج أسوأ على المدى الطويل مقارنة بأقرانهم الذين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة ولكنهم يحملون أوزانهم الزائدة في مكان آخر عدا المنطقة المركزية من الجسم.

ولدعم هذه النتائج والتأكد من إحتمالية تكرارها في دراسات أخرى واسعة النطاق، فحص علماء من جامعة لفبورو في بريطانيا (Loughborough University) بيانات لمجموعة كبيرة من السكان بلغ عددهم 42،702 مشاركا سجلت بياناتهم من 10 سنوات سابقة ضمن المسوحات الصحية السنوية المختلفة لإنجلترا واسكتلندا. وتم تصنيف المشاركين الى فئات كالتالي: ذوي وزن عادي؛ وزن عادي مع سمنة مركزية؛ زيادة الوزن؛ زيادة الوزن مع سمنة مركزية؛ سمنة مفرطة؛ سمنة مفرطة مع سمنة مركزية. تم ذلك التصنيف بالاعتماد على مؤشر كتلة الجسم BMI ونسبة الخصر الى الورك (waist-hip ratio).
وقد نشرت نتائج هذه الدراسة في دورية الطب الباطني Annals of Internal Medicine في 26 أبريل 2017 (Loughborough University. People with a normal BMI who carry weight around the middle at greatest risk of death. 2017 April 26).
وقد أشارت الى أنه بالمقارنة مع المشاركين من الوزن العادي بدون سمنة مركزية، وُجد أن الأشخاص الذين لديهم سمنة مركزية سواء كانوا من أصحاب الوزن الطبيعي أو أولئك الذين يعانون من السمنة المفرطة كانوا في خطر متزايد للوفاة من أي سبب، شأنهم في ذلك شأن جميع المشاركين الذين كانوا يحملون وزنهم الزائد في المنطقة المركزية من الجسم (سمنة مركزية)، بغض النظر عن مؤشر كتلة الجسم، فقد وجد أنهم كانوا في خطر متزايد للوفاة بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية.
وقد علق على هذه النتائج البروفيسور مارك هامر Professor Mark Hamer ، المؤلف المشارك ورئيس فريق هذه الدراسة، بأن هذه النتائج توفر للباحثين دليلا جديدا على أن الأشخاص معرضون للخطر حتى وإن كانوا يتمتعون بمعدل “صحي” من مؤشر كتلة الجسم ,ان هذه الأبحاث الأخيرة تدعم نتائج الدراسات السابقة الأصغر حجما والتي تظهر أن الوزن الطبيعي للأشخاص الذين يعانون من السمنة المركزية لم يبعدهم عن شبح الخطر المتزايد من الوفيات الناجمة عن جميع الأسباب.

Post Author: mm2admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *