مريض الربو في الحج

مريض الربو في الحج
عزيزي الحاج مريض الربو
يتأثر مرض الربو بعوامل مختلفة يمر بها الحاج عادة خلال أدائه مناسك الحج ومن ذلك الانفعالات النفسية التي يتعرض لها بسبب الازدحام والضيق في السيارات أو في السكن، وكذلك التعب والارهاق أثناء النفرة الى مزدلفة وخلال رمي الجمرات، ناهيك عن أن مناسك الحج تتطلب التواجد في أماكن مليئة بالأتربة والغبار سواء في عرفات أو مزدلفة أو منى، إضافة الى التعرض للهواء الملوث بعادم السيارات أثناء التنقل من مكان لآخر مما قد يؤدي الى إثارة نوبة الربو أو الى تدهور أعرض المرض أثناء الحج.

وللوقاية من مضاعفات أعراض ونوبات مرض الربو نأمل مراعاة ما يلي:

• مراجعة الطبيب للتأكد من استقرار الحالة قبل السفر.
• وضع سوار المعصم الذي يوضح اسم الحاج وعمره وتشخيص المرض ونوعية العلاج المستخدم.
• اصطحاب الأدوية اللازمة مثل البخاخات.
• الانتظام في تناول العلاج الموصوف من قبل الطبيب.
• استخدام البخاخ قبل القيام بأي مجهود بدني مثل الطواف أو السعي أو رمي الجمرات.
• تأدية مناسك الحج أثناء الأوقات التي يتوخى فيها عدم وجود ازدحام مثل رمي الجمرات أثناء الليل أو الطواف والسعي في الساعات المتأخرة من الليل.
• الحرص على تجنب الأماكن المزدحمة وعديمة التهوية قدر الإمكان.
• مراجعة العيادة الطبية عند حدوث أول بوادر الأزمة الربوية الحادة في حال عدم تحسنها بعد استعمال الدواء الموصوف.
• وأخيرا، يفضل البدء في تناول أقراص الكورتيزون تحت إشراف الطبيب المعالج قبل الذهاب إلى الحج، وذلك في حالة عدم استقرار الحالة بشكل مقبول أو عندما يكون الشخص عرضة للإصابة بالأزمات الربوية الحادة بسهولة.

تقبل الله حجكم وسعيكم وصالح أعمالكم، ودمتم في تمام الصحة والعافية.

Post Author: mm2admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *