اضطراب النوم و أضراره على الصحة .

الندوة الوطنية الأولى لاضطرابات النوم.. الأولى من نوعها في السعودية انقطاع التنفس والأرق المزمن.. أهم أسباب اضطراب النوم جدة: عبد الحفيظ خوجة
يعاني مايقرب من 5% من أفراد المجتمع عامة، من الكبار والصغار، من اضطرابات متعلقة بالتنفس وتسبب، عادة، عدم استقرار وظيفة التنفس أثناء النوم الشخير وضيق مجرى التنفس مما ينتج عنه انقطاع النفس المتكرر أثناء النوم، الذي يعتبر من أخطر أنواع اضطرابات النوم وأكثرها شيوعا.

تحدث الى «الشرق الأوسط» الدكتور أيمن بدر كريّم استشاري ورئيس قسم الأمراض الصدرية، مدير مركز اضطرابات النوم في مدينة الملك عبد العزيز الطبية بجدة موضحاً أن اضطرابات التنفس أثناء النوم توازي في نسبة حدوثها مرض الربو والحساسية بما يقرب من 5% في الجنسين كما هو في دراسة أميركية وهو دليل على شيوع مثل هذه الاضطرابات، إلا أنها وعلى العكس من مرض الربو لا يتم اكتشافها ومعالجتها كما ينبغي في الوقت المناسب وبالكيفية المهنية المطلوبة.

ويشير الى أنه لا توجد إحصاءات دقيقة عن نسبة الإصابة بهذه المشكلة في المملكة العربية السعودية إلا أنه يمكن القول، وبالنظر إلى انتشار العوامل المرتبطة به، أن انقطاع التنفس أثناء النوم هو من الاضطرابات الشائعة في المجتمع السعودي والتي لا يتم تشخيصها عادة إلاّ في حالات أقل من المطلوب وبعد وقت طويل. ففي أميركا الشمالية، عادة ما يتم تشخيص حالات انقطاع التنفس أثناء النوم عند الكبار بعد معاناة المريض بوقت غير قصير، معدله 7 سنوات. ويضيف الدكتور كريّم أنه من أجل أن يتم التشخيص والعلاج من قبل استشاري أمراض النوم، قد يضطر المريض في كثير من الأحيان إلى الانتظار لوقت قد يقرب من 8 أشهر، نظرا لقلة عدد الأطباء المتخصصين في مجال اضطرابات النوم.

* العوامل المسببة ويستطرد الدكتور أيمن كريّم: إن من أهم العوامل المرتبطة بانقطاع التنفس أثناء النوم: الشخير، زيادة الوزن، خاصة الوزن المفرط، التقدم في العمر، ارتفاع ضغط الدم، التدخين وكذلك بعض التغيرات الخلقية في الجهاز التنفسي العلوي مثل تضخم اللوزتين وارتخاء سقف الحلق وتشوهات الفكين وبعض اضطرابات الهورمونات والغدد.

ويصاب ما نسبته 4% من الرجال و2% من النساء بالولايات المتحدة الأميركية بمتلازمة انقطاع التنفس أثناء النوم المسبب لأعراض النوم غير المستقر والنعاس المفرط وقلة التركيز أثناء النهار وذلك في دراسة للدكتور يونج نشرت في مجلة نيو انجلاند الطبية عام 1993 مما ثبت أنه يسبب الكثير من الحوادث المرورية والمهنية، كما في عدة دراسات للدكتور تشارلز جورج من كندا. إلا أن الخطورة الأكبر تكمن في زيادة الضغط المتكرر على القلب والشرايين مما يؤدي إلى زيادة نسبة الإصابة بأمراض ارتفاع ضغط الدم وشرايين القلب التاجية وكذلك الجلطات الدماغية كما ثبت بدراسة للدكتور باول بيبارد عام 2000 نشرت كذلك في مجلة نيو انجلاند الأميركية. والجدير بالذكر أنه وبالعلاج المناسب لمشكلة انقطاع التنفس أثناء النوم والتي يستطيع طبيب اضطرابات النوم تحديدها يمكن التخلص من الآثار النفسية والعضوية المتعلقة بها والتقليل من خطر الموت والإصابة بالمضاعفات الصحية المختلفة بإذن الله. وأكد كل من الدكتور سراج عمر ولي استشاري اضطرابات النوم وأستاذ مساعد بجامعة الملك عبد العزيز بجدة والبروفيسور أحمد باهمّام، مدير مركز اضطرابات النوم بجامعة الملك سعود بالرياض، وهما من أوائل استشاريي اضطرابات النوم في المملكة من خلال مشاركتهما في أعمال الندوة الوطنية الأولى لاضطرابات النوم، أكدا على خطورة الحرمان المزمن من النوم الذي يعاني منه ما يقرب من 37% من الشعب الأميركي (في استقصاء شامل أجري في عام 2000) وكذلك على أهمية التعرف إلى أسباب وأعراض وطرق علاج النوم المفرط أثناء النهار ونوبات النوم القهري وذلك للتخلص من الآثار السلبية الصحية والنفسية والاجتماعية لهذه الاضطرابات.

* اضطرابات النوم

* وركز الأستاذ الدكتور تشارلز جورج استشاري ورئيس عيادة ومختبر اضطرابات النوم بجامعة وسترن أونتاريو – مدينة لندن أونتاريو الكندية، الخبير في مجال طب النوم وأحد المتحدثين البارزين في الندوة، على اضطرابات انقطاع التنفس أثناء النوم وعلاقته بزيادة النوم أثناء النهار وحوادث الطرق، وألقى الضوء على النوم السليم وعلاقته بالصحة السليمة وتداعيات اضطرابات التنفس أثناء النوم ومضاعفاته الخطيرة إذا لم يتم علاجه، وعلاقة اضطرابات النوم المختلفة بزيادة نسبة إصابات حوادث الطرق والعمل وكذلك متلازمة الساقين غير المستقرة. وخلص إلى القول إن انتظام مواعيد النوم والاستيقاظ والاكتفاء بالعدد المناسب من ساعات النوم وهو بمعدل 7-8 ساعات في اليوم والليلة والاهتمام بالسلوكيات الصحية للنوم من أهم العوامل المساعدة على النوم السليم.

* خطوات العلاج

* يتوفر بالمملكة عدد لا بأس به من مختبرات فحص النوم إلا أنها لا تكفي لتلبية احتياجات الحالات المتزايدة من حالات اضطرابات النوم. ففي السنتين الأخيرتين، على سبيل المثال، زاد عدد الحالات التي تم تشخيصها ومعالجتها في مركز اضطرابات النوم بمدينة الملك عبد العزيز الطبية للحرس الوطني بجدة بمقدار الضعف مقارنة بما قبلها. ومختبر فحص النوم هو عبارة عن غرفة مهيأة لاستقبال المريض وضمان راحته أثناء النوم بسرير كبير مريح وإضاءة مناسبة وحرارة معتدلة، ويقوم المريض بالتحضير للنوم بالليل كما هو معتاد ويتم تركيب وصلات سلكية على الرأس والأنف والصدر والبطن والقدمين تقوم برصد أدق تفاصيل التغيرات الحيوية خلال نومه وكذلك التغيرات في تيار مجرى التنفس ورصد الشخير ونسبة الأوكسجين في الدم وحركة العينين والقدمين. ويقوم جهاز كومبيوتر رئيسي بتجميع كل هذه الإشارات ودمجها في شاشة واحدة لتحليلها تدريجيا ومراجعتها بدقة ليتمكن الطبيب من إعطاء التشخيص النهائي ووصف العلاج المناسب ومتابعة المرضى للوقوف على مدى استجابتهم لأنواع العلاج المختلفة.

ولا تتوقف أهمية مختبر النوم عند حد الفحص والتشخيص، بل تتعداه إلى الفحص العلاجي ومتابعة المرضى للوقوف على مدى استجابتهم لأنواع العلاج المختلفة. فمثلا يتم فحص الذين يعانون من انقطاع في مجرى التنفس أثناء النوم بتركيب جهاز الـ «سي باب CPAP» الذي يقوم بدفع هواء مضغوط بدرجات متفاوتة خلال مجرى التنفس بواسطة كمامة توضع على الأنف أو الأنف والفم معا. وبهذا يعمل الهواء المضغوط على تأمين استقرار التنفس ومن ثم النوم والمحافظة على نسبة الأوكسجين طبيعية أثناء فترة النوم.

* ندوة علمية

* الجدير بالذكر أن الندوة الوطنية الأولى لاضطرابات النوم والتي نظمتها الشؤون الصحية بالحرس الوطني ممثلة في مركز اضطرابات النوم والشؤون الأكاديمية بمدينة الملك عبد العزيز الطبية بجدة هي الندوة الأولى من نوعها في المملكة العربية السعودية وقد حازت اعتراف كل من الكلية الأميركية لأطباء الصدر والجمعية السعودية لطب وجراحة الصدر لما تضمنته من برنامج علمي رفيع المستوى، وكان الهدف الرئيس من هذه الندوة نشر الثقافة العلمية والتطبيقات العملية المتعلقة بالتخصص الدقيق لطب أمراض النوم بين الأطباء والعاملين في المجالات الصحية المختلفة للمساعدة على التعامل مع مرضى اضطرابات النوم والتعرف على أهم الأسباب والعوامل المؤدية إلى مثل هذه الأمراض. وكانت هناك ورشة عمل للتعريف بكيفية عمل أجهزة «ال سي باب» و«ال باي باب» المستخدمة في علاج أمراض انقطاع التنفس أثناء النوم وحالات الفشل الرئوي المزمن وكذلك ورشة خاصة للتعريف بأجهزة وتقنية مختبر فحص النوم وطريقة التشخيص والعلاج المرتبطة باختبارات النوم. شارك في الندوة نخبة من الأطباء المتخصصين في أمراض الصدر واضطرابات النوم والأنف والأذن والحنجرة والأسنان والمخ والأعصاب والأمراض النفسية من داخل المملكة وخارجها، وذلك لما لاضطرابات النوم من علاقة وطيدة بكل هذه التخصصات.

ومن ضمن التوصيات المستخلصة من الندوة الوطنية الأولى لاضطرابات النوم، يركز الدكتور أيمن كريّم على التنبيه للصعوبات الحالية والعقبات التي تواجه تقدم مجال طب النوم في المملكة العربية السعودية وهي قلة وعي المجتمع وعدد الأطباء والتقنيين العاملين في هذا المجال وكذلك قلة مختبرات فحص النوم المتوفرة في المملكة. وتوصي الندوة الأطباء بصفة عامة على الاهتمام بهذا المجال والتعرف على أهم الأعراض والعلامات الدالة على اضطرابات النوم وتدعو المسؤولين وأصحاب القرار إلى العمل المشترك من أجل توفير الامكانات البشرية والتقنية.

Post Author: mm2admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *