فيروس جديد في الصين يهدد باجتياح العالم

د/ عبد لحفيظ يحيى خوجه

أعلنت منظمة الصحة العالمية قبل اسابيع عن تفشي مرض الالتهاب الرئوي في مدينة ووهان Wuhan في الصين، وكان التبليغ عن أول حالة في 12 ديسمبر ٢٠١٩. وحتى يومنا هذا، بلغت عدد الحالات المصابة بالمرض 571 حالة؛ و 17 وفاة. وتتراوح درجة خطورة الالتهاب الرئوي من الدرجة المتوسطة إلى الدرجة التي تهدد حياة المصاب، كما وتزداد الخطورة لدى الأطفال الصغار وكبار السن ممن تعدّوا عمر 65 سنة والأشخاص الذين يعانون من ضعف المناعة

أهم الأعراض التي ظهرت على المصابين بالفيروس الجديد

1. ارتفاع شديد في درجة حرارة الجسم

 2. التعب والإجهاد العام

3. السعال (كحة ناشفة).

4. صعوبة شديدة في التنفس

وقد أظهرت الأشعة السينية للصدر وجود علامات الإصابة في كلتا الرئتين على الرغم من استقرار الوظائف الحيوية للجسم أثناء دخول المستشفى.

ما هي علاقته بسارس؟ تقول الدكتورة/ إلهام قطان أستاذ الفيروسات الممرضة والجزيئية المساعد بجامعة طيبة بالمدينة المنورة أن الباحثين يفيدون أن المسبب لتفشي الالتهاب الرئوي هو نوع جديد من عائلة الفيروس التاجي فيروس الكورونا (coronavirus).

وبعد أن قام العلماء بعزل وتحليل التسلسل الجيني للفيروس، أكدت النتائج أن نسبة التشابه بينه وبين فيروس سارس لا تقل عن 80% ، وتزداد المخاوف حول هذا التشابه حيث أن فيروس سارس (وهو أحد أفراد عائلة الفيروسات التاجية التي أغلبها مسؤول عن الإصابة بأمراض البرد والإنفلونزا) من الفيروسات الشرسة التي قد أودت بحياة المئات في البر الصيني وفي مدينة هونغ كونغ عام ٢٠٠٣، وامتدت إلى كندا والولايات المتحدة الأميركية مخلفةً وراءها حالات وفاة كثيرة

طريقة انتقال الفيروس الجديد

يعد الطريق الأشهر لانتقال فيروس سارس من شخص لآخر هو عن طريق إفرازات الجهاز التنفسي والرذاذ الناتج عن المريض أثناء السعال. أما بالنسبة للفيروس الجديد، فلا يوجد حتى الآن دليل قطعي على آلية انتقاله من شخص لآخر، وهذا بالتحديد ما جعله يُشكل خطراً وهو ما أكدته التقارير المبدئية لموقع بروميد Promed

الدكتور غوان، وهو أحد مسؤولي الصحة في الصين وأحد أعضاء الفريق الذي اكتشف فيروس سارس، يقول أن الاحتمال الأكبر هو انتقال الفيروس الجديد عبر تناول الحيوانات المصابة، وذلك لعدة أسباب. أهمها:

● أن الفيروسات من العائلة التاجية Coronavirus غالباً ما تنتقل عبر الحيوانات.

● أن الإصابة الأولى كانت قد ارتبطت بالعمال في الأسواق التي تبيع الأسماك الحية، الطيور، والحيوانات.

الوقاية

وتبقى الوقاية ووجوب أخذ الحيطة، والانتباه إلى الأعراض الشائعة للالتهاب الرئوي مثل: الحمى، والحكة في أنحاء الجسم، والصعوبة في التنفس من الأسباب الهامه التي يجب أن تُؤخذ بعين الإعتبار و يشدد عليها عند التوعية والتثقيف الصحي.

وعلمياً، فإنه من المعروف أن هناك سبع سلالات مسببة لأمراض الجهاز التنفسي تصيب البشر، بما في ذلك الفيروس الذي ظهر في “ووهان” ويصنف اثنان على أنهما من أكثر الأمراض المعدية فتكاً، وهما: متلازمة الجهاز التنفسي الحادة الوخيمة والمعروفة باسم سارس، ومتلازمة الشرق الأوسط التنفسية والتي هي من فيروسات الكورونا حيث تميزت بطفراتها العديدة على سطحها شبيهة التاجي وبشكل سريع الأمر الذي ينتج عنه بالطبع أخطاء جينية متكررة عند قيامها بنسخ جينومها لإنتاج ڤيروسات أخرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.