سلة المشتريات (0)

حذر مدير عام المركز السعودي لزراعة الأعضاء الدكتور فيصل عبدالرحيم شاهين، مرضى السكري من مراكز ربحية في عشر دول تحوم حولها الشكوك، بعد مزاعمها بالعلاج النهائي عبر زراعة الخلايا الجذعية، مؤكدا أن هذه العيادات تعمل في الخفاء بغرض الربح المادي وبعيدا عن أخلاقيات المهنة ومن خلال مواقع التواصل الاجتماعي.
وأوضح لـ «عكاظ»، أن المراكز تنتشر في كل من تايلند، الصين، الهند، مصر، الأردن، لبنان، البرازيل، الأرجواي، المكسيك، سويسرا، لافتا إلى أن موضوع زراعة الخلايا الجذعية مازال قيد الدراسات والأبحاث العلمية، حيث إن هناك دولا مشهودة بالأبحاث العلمية تجري دراساتها وفق المعايير العلمية والأخلاقية المعترف بها.10 دول تخدع مرضى السكري بـ «الخلايا الجذعية»
وشدد مدير عام المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الصحة لدول مجلس التعاون البروفيسور توفيق بن أحمد خوجة، أنه سبق التحذير من سماسرة العلاج في الخارج، خاصة أن علاجات السكري مازالت تخضع للدراسات، ولم يعتمد أي منها بصورته النهائية، مبينا أن المملكة تحتل المركز السابع ضمن العشر الأوائل في دول العالم التي ينتشر فيها هذا المرض.
واتفق استشاري غدد الصم والسكري ورئيس اللجنة التنفيذية للجمعية السعودية للغدد الصم والاستقلاب الدكتور ناصر رجاءالله الجهني، على أن أي تقنية علاجية جديدة لابد أن تخضع لتجارب عديدة حتى يتم اعتمادها بشكل نهائي، مبينا أن نمط التغذية والسلوك الخاطئ الذي يتبعه البعض يعد من أهم الأسباب التي تؤدي لزيادة داء السكري في المملكة.
وأوصى استشاري طب وجراحة العيون الدكتور ياسر عطية المزروعي، مرضى السكري بالمحافظة على مستويات سكر الدم تحت السيطرة الصارمة حيث يقلل من احتمال الإصابة على المدى البعيد بالاعتلال الشبكي.