سلة المشتريات (0)

كشف تقرير عالمي أن أكثر من 46 مليون شخص مصابون بمرض الزهايمر (الخرف)،وأنه بحلول عام 2030م سيرتفع هذا العدد الى نحو 74 مليون شخص والى أكثر من 131 مليون شخص في العام 2050،وانه تحدث اصابة جديدة في المرض كل 3 ثوان.وأوضحت جمعية الزهايمر العالمية المعروفة اختصاراً ب (ADI)، ان مفتاح الفوز في المعركة ضد (الخرف) يمكن في مجموعة من الحلول العالمية والمعرفة المحلية، التي تهدف الى تمكين الجمعيات الوطنية لتعزيز ادوارهم في تقديم الرعاية والدعم لمرضى الزهايمر وذويهم وكذلك تركيز الاهتمام على هذا الوباء وبدء حملة لتغيير السياسات من الحكومات والمنظمات المعنية.

وكانت ارنست ويونغ EY قد شاركت ممثلة في مكتب الرياض مؤخراً،في برنامج الحملة الوطنية التوعوية الخاصة بمرض الزهايمر التي تنظمها الجمعية السعودية الخيرية لمرض الزهايمر بعنوان (ونبقى) بهدف تسليط الضوء على المرض، ومدى معانات المرضى منه،والتعرف على التحديات والصعوبات التي تواجه المرضى والطرق المساعدة على تقليل خطر الاصابة به.

وبحسب موقع وزارة الصحة السعودية،فإن مرض الزهايمر هو خلل دماغي سمي باسم الطبيب الألماني “ألوسي الزهايمر”،الذي كان أول من وصف المرض عام 1906م،واستطاع بعده العلماء في القرن الماضي أن يتوصلو الى كثير  من الحقائق المهمة حوله،مبيناً أنه مرض متطور يدمر خلايا المخ ،مما يؤدي الى مشكلات في الذاكرة والتفكير والسلوك ،ويؤثر بشدة في عمل وحياة الشخص المصاب ونمط حياته الاجتماعي، فيتدهور وضع المريض المصاب بمرور الوقت.